أجهزة تحلية مياه منزلية: ما هي اضرار تلوث المياة على الصحة العامة للانسان ؟

 ما هي اضرار تلوث المياة على الصحة العامة للانسان ؟


 تنقسم مسببات الأمراض من جراء تلوث مياه الشرب، إلى ثلاثة أنواع



أولها، البكتريا مثل الكوليرا والسالمونيلا والشيجلا، وثانيها، الفيروسات مثل فيروس الالتهاب الكبدى الوبائى وشلل الأطفال وفيروسات مسببة للإسهال والنزلات المعوية، وثالثها الطفيليات مثل البلهارسيا والدوسنتاريا الأميبية والدودة الكبدية.
فضلاً عن أن زيادة الأملاح والمعادن الثقيلة فى مياه الشرب مثل الكاديوم والزرنيخ والرصاص والزئبق قد يؤدى إلى حدوث التسمم المعدني، حيث تضر أكاسيد وأملاح الحديد بالجهاز الهضمى وتسبب عسر الهضم والإمساك‏.‏ كما تؤثر على الجهاز البولى باعتباره من أكثر الأجهزة تأثرا بمخاطرها‏، فيسبب سرطان الكلى والمثانة‏،‏ وتكوين حصوات الكلى والحالبين‏،‏ وانسداد الحالبين تماما ويؤدى إلى الفشل الكلوى الحاد‏،‏ الذى لو أهمل علاجه يسبب الفشل الكلوى المزمن، والذى أصبح يشكل الآن فى مصر مشكلة قومية صحية.



وتفيد العديد من التقارير والدراسات المتخصصة فى موضوع المياه أن هناك 100 ألف مصرى يصابون بالفشل الكلوى سنوياً، وحوالى 150 حالة لكل 100 ألف نسمة تصاب بالسرطان سنويا، وأكثر من نصف مليون يصابون بالتسمم سنويا، وذلك نتيجة تلوث مياه الشرب.

وبالنسبة للعدوى فإنها تحدث بسبب شرب الماء الملوث مباشرة أو استخداماته اليومية فى الطهو والاغتسال أو الاستنشاق من الملوثات الكيماوية. وتتحدد خطورة العدوى بنمط الجرثومة وطريقة انتقالها إلى الحالة العامة للمريض، وتعد فئة الأطفال هى الأكثر تأثرا بتلوث مياه الشرب من الناحية الصحية‏، حيث يمثل الماء‏70%‏ من وزن الأطفال‏‏ بينما لا يزيد فى الكبار علي‏60%،‏ وأى خلل فى تكوين المياه قد يؤدى إلى وفاة الأطفال‏،‏ خصوصا فى حالة زيادة تلوثها بالعناصر الثقيلة مثل الرصاص والهيدركربونات الحلقية‏،‏ ومكونات الصرف الصناعى والمبيدات ومادة الأنروسيانيد‏،‏ مؤكدا أن ميكروب الأستريشيا كولار المسبب للإسهال والقيء يعد أحد أهم أسباب وفيات الأطفال‏،‏ نتيجة تلوث المياه‏،‏ إضافة إلى النزلات المعوية الحادة‏.‏ كما أن تلوث مياه الشرب قد يسبب تشوهات الأجنة‏،‏ والتخلف العقلى فى المواليد‏.
ومن الجدير بالذكر أن مرض الفشل الكلوى صار من أشهر الأمراض خلال الفترة الراهنة، وأكثرهما انتشاراً ومظهراً من مظاهر تلوث المياه، حيث يؤكد تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للإنماء والتنمية أن هناك 5 ملايين مصرى يصابون بفيروس الالتهاب الكبدى الوبائى «سى» بسبب تلوث مياه الشرب، وتحتل مصر المرتبة الأولى عالميا فى الإصابة بالمرض، وتتركز أعلى نسبة إصابة بالمرض فى الريف الذى يعانى من تلوث المياه واختلاطها بالصرف الصحى. وأكد التقرير ذاته أن عام 2020 سوف يشهد أعلى نسبة إصابة بمرض الفشل الكلوى لأن المرض يظل كامنا بجسم الإنسان فترة تتراوح ما بين10 و20 عاما. 

ليست هناك تعليقات:

تابعنا عبر مواقع التواصل الاجتماعيه